2010-12-05

الجريمة والعقاب - دوستويفسكى - اقتباسات


"إننى أثرثر كثيرا.. ولأننى أكثر الكلام لا أعمل شيئا.. أو على الأصح إننى أثرثر لافتقارى إلى العمل.. ولقد تعلمت ذلك خلال هذا الشهر بسبب بقائى أياما كثيرة منطويا فى تلك الحجرة أفكر فى كل شىء ولا شىء."
راسكولنيكوف
***
"مسكينة سونيا.. يا للمهنة التى دفعوها إليها بتأثير الحاجة، نعم.. لقد ذرفوا دمعا سخينا فى بادئ الأمر لكنهم سرعان ما اعتادوا على تلك التضحية وألفوها. نعم.. إن الإنسان نذل حتى أنه يعوّد نفسه على تقبل كل شىء."
راسكولنيكوف
***
"يلاحظ أن أحلام المرء فى الحالات المرضية، تمتاز غالبا برونق عادى وألوان صارخة وتشابه عجيب مع الواقع. لكن تسلسلها وإخراجها يبلغان من الواقعية ومن دقة التفاصيل مبلغا، يجعلها تبدو كلوحة فنان عبقرى. حتى أن الحالم نفسه لو استطاع رسمها فى يقظته، لنافس فيها الفنانين الموهوبين أمثال بوشكين وتورجينيف. إنما الأحلام التى من هذا النوع، أحلام مؤلمة تترك فى نفس المرء ذكرى باقية، وتحدث على نفسيته أثرا غير حسى تزيد فى تحطيم أعصابه وتزعزع ثقته."
***
"رباه! هل هذا يمكن؟ هل أستطيع أن آخذ فأسا بيدى فأضرب به الرأس وأجعل الدماغ يتناثر؟ هل يمكن أن أسبح فى الدماء الحارة اللزجة؟ هل أستطيع تحطيم القفل والسرقة؟ سوف أرتعد، سوف أرتعد وأنا مغطى بالدم... هل هذا ممكن؟"
راسكولنيكوف
***
"إن (الله) رحيم ولكن ليس بالنسبة لنا."
كاترينا إيفانوفنا
***
"الجريمة هى استنكار ضد التنظيم الاجتماعى السىء."
رازوميخين
***
"إنه ليس مخلوقا بشريا ذلك الذى قتلته. بل هو المبدأ، المبدأ، ولقد قتلته كما يجب."
راسكولنيكوف
***
"كم أفهم (النبى) الممتطى حصانا ويهز بيده سيفا، الله يريد فاستسلم واطع أيها المخلوق الرعديد، إنه على حق، إنه على حق عندما يكون تحت إمرته فى مكان ما من الشارع مدفعية ممتازة تضرب الشرير والطيب دون أن يتنازل بإبداء أى تفسير، أطع أيها المخلوق الرعديد واحترس من أن تريد، لأن الإرادة ليست من عملك."
راسكولنيكوف
***
"ليت أحدا لم يحبنى قط، وليتنى ما أحببت إنسانا قط."
راسكولنيكوف
***
"كان ضميره المتحجر لا يجد فى ماضيه أية خطيئة مهولة ما عدا إخفاقه فى مشروعه."


فيودور دوستويفسكى
الجريمة والعقاب
ت: فايزكم نقش الكردى