2011-01-09

ثرثرة فوق النيل – محفوظ – اقتباسات


"ودبت حركة عجيبة فى رئيس القلم فشملت أعضاءه الظاهرة فوق المكتب. حركة تموجية بطيئة ولكنها ذات أثر حاسم. راح ينتفخ رويدا فيمتد الانتفاخ من الصدر إلى الرقبة فإلى الوجه ثم الرأس. حملق أنيس زكى فى رئيسه بعينين جامدتين. وإذا بالانتفاخ البادئ أصلا بالصدر يتضخم فيزدرد الرقبة والرأس، ماحيا جميع القسمات والملامح، مكونا من الرجل فى النهاية كرة ضخمة من اللحم، ويبدو أن وزنه خف بطريقة مذهلة فمضت الكرة تصعد ببطء أول الأمر ثم بسرعة متدرجة حتى طارت كمنطاد والتصقت بالسقف وهى تتأرجح. وسأله رئيس القلم:

- لم تنظر إلى السقف يا أنيس أفندى؟"
***
"عيناك تنظران إلى الداخل لا إلى الخارج كبقية خلق الله."
***
"عيناى تنظران إلى الداخل لا إلى الخارج كبقية عباد الله."
***
"- المنظر كما هو كل يوم، عم عبده جالس فى الحديقة كتمثال، وأنت هنا تعد الجوزة!
- ذلك أن على الإنسان أن يعمل."
***
وسألها دون جدية ما:
- لما لا تتخذين منى رفيقا؟
ولما ألح عليها بعينيه أجابت:
- إنك إذا استعملت الحب يوما كمبتدأ فى جملة مفيدة فستنسى حتما الخبر إلى الأبد!
***
"لم يكن عجيبا أن يعبد المصريون فرعون ولكن العجيب أن فرعون آمن بأنه إله."
***
"إن الدنيا لا تهمنا كما أننا لا نهم الدنيا فى شىء.."
***
"من يا ترى الرجل الذى قال إن الثورات يدبرها الدهاة وينفذها الشجعان ثم يكسبها الجبناء؟"
***
"- ما آخر نكتة؟
- لم يعد هناك من نكات مذ أصبحت حياتنا نكتة سمجة."
***
"إن المتلفت لا يصل."
***
"لأننا نخاف البوليس والجيش والإنجليز والأمريكان والظاهر والباطن فقد انتهى بنا الأمر إلى ألا نخاف شيئا.."
***
".. يا أى شىء افعل شيئا فقد طحننا اللا شىء."
***
"الغيرة ليست غريزة كما يقول الجاهلون، ولكنها تراث إقطاعى."
***
"ونظر إلى النجوم وراح يحصى منها ما يستطيع عده. وأرهقه العد حتى جاءته نسمة عطرة من حديقة القصر. وهارون الرشيد جالس على أريكة تحت شجرة مشمش والجوارى يلعبن بين يديه. وأنت تصب له الخمر من إبريق من الذهب. ورق أمير المؤمنين حتى صار أصفى من الهواء وقال لك:
- هات ما عندك..
ولم يكن عندك شىء فقلت قد هلكت. ولكن الجارية ضربت أوتار العود وغنت:
وأذكر أيام الحمى ثم أنثنى        على كبدى من خشية أن تصدعا
وليست عشيات الحمى برواجع  عليك ولكن خل عينيك تدمعا
فطرب الرشيد حتى ضرب بيديه ورجليه فقلت ها هى فرصة لتهرب وانسحبت بخفة ولكن الحارس العملاق لمحك فاتجه نحوك فجريت فجرى وراءك شاهرا سيفه فصرخت مستغيثا بآل رسول الله فأقسم ليرمين بك فى سجن بيتهم."
***

"ورأى على سطح الصينية عديدا من الهاموش الهالك فخطر له أن يسأل:
- إلى أى نوع من الكائنات ينتمى الهاموش؟
اعترض السؤال أفكارهم فى تطفل مزعج ولكن مصطفى راشد أجاب ساخرا:
- من الحيوانات الثديية."

***

"ثمة آلاف من الشهب تتناثر من الكواكب لتحترق وتتبدد منهالة على جو الأرض دون أن تمر بالأرشيف أو تسجل فى دفتر الوارد."

***

"إذا لم يكن فى النجوم من يعنى برصد كوكبنا ودراسة أحوالنا الغريبة فنحن ضائعون. وترى كيف يفسر الراصد مجلسنا الضاحك ما بين اجتماع شمله حتى تقوضه؟ سيقول ثمة تجمعات دقيقة تنفث غبارا مما يكثر فى الغلاف الجوى للكواكب وتصدر عنها أصوات مبهمة لا يمكن فهمهما ما دمنا لم نصل بعد إلى معرفة أى فكرة عن تكوينها. ويزيد حجم التجمعات بين مرة وأخرى مما يدل على أنها تتكاثر بطريقة ما، ذاتية أو خارجية، ولذلك فمن غير المستحيل أن يوجد نوع من الحياة البدائية فى ذلك الكوكب البارد خلافا للرأى القائل باستحالة وجود حياة فى غير الأجواء النارية، ومن العجيب أن هذه التجمعات الدقيقة تختفى لتعود من جديد ويتكرر الحال على ذلك المنوال دون هدف واضح مما يرجح معه الرأى القائل بعدم وجود حياة بالمعنى الصحيح على الأقل."

***

"- لا علاقة بين شىء وشىء..

- ولا حتى بين طلقة رصاصة وموت إنسان؟!

- ولا هذا، فالرصاصة اختراع معقول، أما الموت.."

***

".. شعارنا القديم: لو لم أكن لتمنيت أن أكون."

***

".. قد تجد قاتلا بلا سبب فى رواية مثل رواية الغريب أما فى الحياة الحقيقية فإن بيكيت نفسه أول من يسارع بإقامة الدعوى على ناشر إذا أخل بشرط من شروط العقد الخاص بأى كتاب من كتبه العبثية."

***
"يظن نفسه مركز الكون وأن الجوزة تدور من أجله. والحق أن الجوزة تدور لأن كل شىء يدور، ولو كانت الأفلاك تسير فى خط مستقيم لتغير نظام الغرزة. وليلة أمس اقتنعت تماما بالخلود ولكنى نسيت الأسباب وأنا ذاهب للأرشيف."
***
".. عندما نهاجر إلى القمر سنكون أول مهاجرين يهاجرون هربا من لا شىء إلى لا شىء."
***
".. جلس أمامى كتمثال فقلت:
- هل أنت تحتمس الثالث حقا؟
أجاب بصوت ذكرنى بصوت مصطفى راشد:
- نعم..
- ماذا تفعل؟
- أتقاسم العرش مع أختى حتشبثوت..
قلت باهتمام:
- يسأل كثيرون عن سر خمولك فى ظلها؟
- إنها الملكة..
- ولكنك الملك أيضا.
- إنها قوية وتحب أن تستأثر بكل شىء..
- ولكنك أكبر قواد مصر وأعظم حكامها..
- لم أخض حربا ولم أمارس الحكم بعد..
- إنى أحدثك عما ستصير إليه، ألا تفهم؟
- وكيف عرفت ذلك؟
- من التاريخ، كل الناس يعرفونه..
وضح وهو ينظر إلىّ كمن ينظر إلى معتوه، قلت بإصرار:
- إنه التاريخ، صدقنى..
- لكنك تتكلم عن مستقبل مجهول.
فقلت كمن يتكلم عن كابوس من شدة الحيرة:
- إنه التاريخ، صدقنى."
***
"جميع بنات الليل جادات... لا يعرفن العبث، يعملن حتى الهزيع الأخير من الليل، لا للهو أو للذة، ولكن لهدف تقدمى وهو أن يعشن حياة أفضل."
***
"وتساءل: لماذا لا توجد حركة؟
فالتفتوا نحوه متوقعين مفاجأة ما، وسأله مصطفى:
- أى حركة يا ولى الأمر؟
فتمتم وهو يواصل عمله:
- أى حركة.."
***
"ألم تعلم بأن سمارة نبية جديدة؟... وقد جندت منا جيشا سنحارب به العدم ثم نسير إلى الأمام.."
***
"نحن فوق الأرض لا على خشبة المسرح."
***
"- أصل المتاعب مهارة قرد!
- تعلم كيف يسير على قدميه فحرر يديه.
- وهبط من جنة القرود فوق الأشجار إلى أرض الغابة.
- وقالوا له عد إلى الأشجار وإلا أطبقت عليك الوحوش.
- فقبض على غصن شجرة بيد وعلى حجر بيد وتقدم فى حذر وهو يمد بصره إلى طريق لا نهاية له."


نجيب محفوظ
ثرثرة فوق النيل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق